أنقذ أوليفيه جيرو فريقه الأرسنال،من السقوط في فخ الهزيمة أمام مضيفه بورنموث،

أنقذ الفرنسي أوليفيه جيرو المحترف في صفوف أرسنال، فريقه من السقوط في فخ الهزيمة أمام مضيفه بورنموث، الثلاثاء، بتسجيله لهدف التعادل في الوقت القاتل لتنتهي المباراة بالتعادل بثلاثة أهداف لكل منهما كما ذكر موقع “الأناضول”، ضمن منافسات الجولة العشرين للدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريمرليغ).

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد أرسنال إلى 41 نقطة في المركز الرابع بفارق ثمان نقاط عن تشيلسي المتصدر، فيما ارتفع رصيد بورنموث إلى 25 نقطة في المركز التاسع.

ويعد تعادل أمس هو الأول في تاريخ المواجهات التي جمعت بين الفريقين في مسابقة الدوري المحلي.

وأنهى بورنموث الشوط الأول لصالحه متقدمًا بهدفين دون رد، سجلهما تشارلي دانيلز، و كاليوم ويلسون من ضربة جزاء في الدقيقتين 16 و21.

وأضاف بورنموث الهدف الثالث عن طريق الاسكتلندي ريان فراسير في الدقيقة 58.

واستعاد أرسنال سيطرته على مجريات اللقاء بداية من الدقيقة 70 عن تمكن التشيلي أليكسيس سانشيز من تسجيل الهدف الأول، وبعدها بثمان دقائق أضاف الإسباني لوكاس مارتينيز الهدف الثاني.

وشهدت الدقيقة 83 طرد سيمون فرانسيس لحصوله على الإنذار الثاني، ليلعب بورنموث الدقائق المتبقية من اللقاء بعشرة لاعبين.

وبعد أن كانت المباراة في طريقها لفوز بورنموث، جاءت الدقيقة 92 لتشهد معها هدف التعادل عن طريق الفرنسي أوليفيه جيرو الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل منهما.

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن