ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى تفجير استهدف معارض للسيارات في بغداد..و«داعش» تتبنى العملية

اكثر من 40 قتيلا و60 جريحا

وكالات

أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية اليوم الخميس (16 شباط/فبراير 2017) ارتفاع حصيلة انفجار السيارة المفخخة وسط معارض للسيارات في منقطة البياع في بغداد إلى أكثر من أربعين قتيلاً.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 16 شخصاً في التفجير الذي استهدف معارض السيارات في جنوب غرب بغداد.

وأوضحت المصادر أن الاعتداء استهدف معارض البيع المباشر للسيارات في منطقة “شهداء البياع” ما أسفر عن مقتل 39 شخصا وإصابة 61 أخرين بجروح”.

ويأتي التفجير غداة استهداف معارض السيارات في منطقة جميلة الواقعة ضمن مدينة الصدر ما أسفر عن مقتل 11 شخصاً، وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي العملية.

وتفجير السيارة المفخخة هو الثالث في غضون ثلاثة أيام شهدت خلاها العاصمة العراقية ازدحاماً شديداً.

وأظهرت صور التقطها ناشطون جثث الضحايا متفحمة على الأرض فيما يحاول رجال الدفاع المدني إخماد الحرائق التي اندلعت في عدد كبير من السيارات. كما تظهر محاولات لإطفاء سيارات محترقة لا يزال الضحايا في داخلها.

وقد أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي (داعش) تبنيه التفجير. يشار إلى أن التنظيم عادة ما يتبنى تفجيرات دموية ضد التجمعات السكنية.

( d w)

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن