ارتفاع عدد ضحايا هجوم العريش إلى 30 شهيدًا وجريحًا من الشرطة والمدنيين

مسلحون يشتبه في انتمائهم لفرع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء قد شنوا هجوما صباح الاثنين بسيارة مفخخة على كمين المطافئ في العريش

 

ارتفع عدد ضحايا الهجوم المزدوج في مدينة العريش بشمال سيناء إلى 30قتيل وجريحا من رجال الشرطة والمدنيين.

وكان مسلحون يشتبه في انتمائهم لفرع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء قد شنوا هجوما صباح الاثنين بسيارة مفخخة على كمين المطافئ في العريش أعقبه هجوم بقذائف آر بي جي، وأسفر عن مقتل 9 جنود وإصابة أخرين بينهم مدنيون.

وذكرت مصادر طبية وأمنية أن 8 من رجال الشرطة قتلوا إلى جانب مدني واحد، وأصيب 11 من رجال الشرطة إلى جانب 10 مدنيين أصيبوا بشظايا وطلقات نارية.

قالت مصادر طبية، الثلاثاء، إن أحد المدنيين المصابين يدعى عطية شحاته، 70 سنة، توفي متأثرًا بجراحه، وهو من سكان حي المساعيد بجوار كمين المطافئ، الذي تعرض للهجوم.بحسب مصراوى

وقالت مصادر أمنية إن المنازل المحيطة بموقع التفجير تضررت حيث تحطم زجاج الأبواب والنوافذ إضافة إلى تلفيات أخرى متنوعة.

قالت مصادر أمنية، إنه عُثر على جثتين إحداهما يشتبه في أنها للانتحاري الذي قاد السيارة المفخخة التي انفجرت في كمين المطافئ بالعريش، والأخرى لأحد التكفريين المهاجمين بالأسلحة بعد التفجير وكان يرتدي قناعًا.

وكانت مصادر طيبة، قالت إن الفرق الطبية تعرفت على هوية 3 جثث من القتلى التسعة في هجوم العريش صباح اليوم.

وأضافت المصادر إن من بين القتلى: مجند بلال عبد الرحمن عبد الحميد، 22 سنة من دمياط، ومجند حسن جمال حسن، 22 سنة، من أسيوط، وأمين شرطة محمد كامل عبد الرحمن السيد، 40 سنة من الشرقية.

وأوضحت المصادر أن حالة بعض المصابين خطرة، منهم مسعف يدعى السيد ذكي محمد، 30 سنة من الشرقية ومصاب ب3 طلقات رصاص في البطن ورصاصتين في اليد اليسرى.

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن