استنفار أمني كبير بمطار القاهرة بعد تفجير محيط الكاتدرائية ووصول القتلي إلي 22

استنفار أمني كبير بمطار القاهرة بعد تفجير محيط الكاتدرائية

 

شهد مطار القاهرة الدولي حالة من القلق الشديد والاستنفار الأمني وتشديد إجراءات التفتيش، علي المداخل والمخارج المؤدية للصالات، من خلال تفتيش السيارات والأفراد داخل الأتوبيسات، والاطلاع علي بطاقات الرقم القومي، تزامنا مع الانفجار الذي شهدته منطقة الكاتدرائية المرقسية بالعباسية صباح الأحد.

وقال مصدر أمني بحسب المصري اليوم ، إن انفجارا وقع بمحيط الكاتدرائية بالعباسية أسفر عن مقتل 22 قتيل و57 مصاباً بين المواطنين.

وقال مصدر طبي أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات دار الشفاء والدمرداش بمشاركة 14 سيارة إسعاف.

وصرحت مصادر أمنية بالمطار، أنه تم تنفيذ خطة أمنية لأحكام السيطرة داخل المطار، وذلك من خلال تكثيف الأكمنة الثابتة والمتحركة داخل حيز المطار، فضلا عن انتشار أفراد الأمن السريين أمام صالات السفر والوصول بمباني المطار لرصد أي محاولات إرهابية أو جنائية، كذلك تم تشديد الاجراءات الامنية علي المباني والشركات المجاورة للمطار ، وكذلك ساحات انتظار السيارات ومواقف الاوتوبيسات الخاص بالمطار.

كما قام ضباط المفرقعات بتمشيط ساحات انتظار السيارات بواسطة الكلاب البوليسية المدربة علي كشف المتفجرات، كذلك تم استخدامها داخل الأكمنة الثابتة المؤدية للمطار، وداخل صالات السفر والوصول ، وبين صفوف المستقبلين والمودعين بالمطار.

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن