البغدادي لا يزال حيًا.. و”25 ” مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه

صحيفة “ذا تايمز” : الولايات المتحدة الأميركية كانت تهدف من خلال هذه العملية إلى القبض على البغدادي “حيّا”

 

يبدو أن العملية التي شنها التحالف الدولي ضد تنظيم” داعش”، الأحد، شرقي سوريا قرب دير الزور، كان الهدف منها القبض على زعيم التنظيم المتطرف، أبي بكر البغدادي.

فقد قالت صحيفة “ذا تايمز” إن الولايات المتحدة الامريكية كانت تهدف من خلال هذه العملية إلى القبض على البغدادي “حيّا”.

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية قال، الاثنين، إن التحالف الدولي شن عملية برية “ناجحة” ضد قيادة داعش قرب دير الزور.

وجرى رصد تحركات زعيم داعش، التي وُصفت بالقليلة والنادرة، وآخرها حين كان مسافرا في طريق الرقة من مدينة دير الزور. حسب تقرير نشره موقع سكاي نيوز

وكان مسؤول في البنتاغون كشف، في نهاية كانون الأول المنصرم، أن زعيم داعش لا يزال حيا، رغم جهود قوات التحالف الدولي للقضاء على قادة التنظيم الإرهابي.

ورفعت وزارة الخارجية الأميركية في كانون الأول إلى 25 مليون دولار قيمة المكافأة التي تمنح لأي شخص يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على البغدادي.

وكانت قيمة المكافأة سابقا عشرة ملايين دولار، وقد أطلقتها الوزارة عام 2011.

ولم يظهر وجه البغدادي سوى في شريط فيديو واحد لتنظيم داعش منذ إعلانه ما سماه بالخلافة بسوريا والعراق في حزيران 2014. وتم تصوير الفيديو آنذاك في مدينة الموصل في شمال العراق.

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن