امرأتان تحاولان عبور الحدود بين مليلية والمغرب برضيع داخل حقيبة رياضية

اكتشف رجال جمارك مدينة مليلية أمراً غريباً جداً، فوفقاً لوكالة الصحافة الإسبانية europa press، طلب رجال الوقاية المدنية، في أثناء عبور سيدتين الحدود الفاصلة بين المغرب وإسبانيا، من إحداهما أن تفتح حقيبتها، ووجدت الشرطة بداخلها رضيعاً ملفوفاً ببطانية.

حدثت هذه الواقعة وقت الظهيرة ببني أنسار، وكان واضحاً على الطفل، الذي لم يكن قد أتمّ شهراً من عمره، أعراض الاختناق.

كما أنه قاء على أحد أفراد الشرطة بعد أن تم إخراجه من الحقيبة، وأخذته وتكلّفت به منذ ذلك الحين مصلحة الشؤون الاجتماعية الإسبانية، وهو في صحة جيدة.

 

تبلغ المرأة الحاملة للحقيبة 31 عاماً، وهي مقيمة بمليلية، وأكدت المرأة الثانية، البالغة من العمر 27 عاماً، أنها هي أم الطفل.

وقدمت شهادة الميلاد إلى القوات الإسبانية، ولكن حسب “الوقاية المدنية” فإن فقط تحليل الحمض النووي هو الذي سيؤكد حقيقة كلامها.


(H)

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*