تعرف علي سبب منع الدبلوماسيين من دخول البلاد وترحيلهم من مطار القاهرة الدولي

صرح  مصدر أمني بمطار القاهرة الدولي، إن حالات منع الدبلوماسيين من دخول البلاد سببها عدم حملة تأشيرة دخول مسبقه إلى الأراضي المصرية، وتنفيذا لمبدأ المعاملة بالمثل.

ويقضي مبدأ المعاملة بالمثل بضرورة حصول حاملى جوازات السفر الدبلوماسية والمهمة والخاصة من دول العالم على تأشيرات دخول مسبقة من السفارات والقنصليات المصرية بالخارج ما دفع عدة دول للاتفاق مع مصر لتبادل مبدأ المعاملة بالمثل واحترام جوازات السفر المصرية.

وكانت سلطات مطار القاهرة الدولي، رحلت دبلوماسيا بالسفارة الأمريكية لدى إسرائيل بعد منعه من دخول البلاد تنفيذًا لمبدأ المعاملة بالمثل، حيث وصل من تل أبيب بدون تأشيرة دخول مسبقة.

وقال مصدر أمني بمطار القاهرة الدولي، إنه أثناء إنهاء إجراءات جوازات ركاب طائرة قادمة من تل أبيب تبين وجود “جاستون جيمس” دبلوماسي بالسفارة الأمريكية في إسرائيل يحمل جوازا دبلوماسيا بدون تأشيرة دخول مسبقة.

وأضاف المصدر أنه بالاتصال بالسفير “أشرف منير” نائب مساعد وزير الخارجية لشئون الجوازات طلب بتنفيذ مبدأ المُعاملة بالمثل على الدبلوماسي الأمريكي، ومنعه من دخول البلاد وترحيله على أول طائرة.

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*