رد واجب من حركة “غلابة”

ردا على مقال انتقد الحركة

عربي إكسبريس

في بيان ارسلته حركة غلابة  ترد فيه على مقال بعنوان “غلابة أم أحرار بلا قيود” ، قالت على لسان متحدثها الرسمي الأستاذ ياسر العمدة : 
طالعنا موقع عربي اكسبرس بنشر مقال لكاتب يدعى  السيد محمد الشاعر ، وطرح الكاتب بعض المفاهيم والعبارات استدعت ان نرد عليها فحين يقول بأن حركة غلابه افتقرت الي الاستراتيجيه وانها لم تدعوا الي الشرعيه وانها ركزت علي ثوره البطون الخاويه وان متحدثها ركز علي مقولة ( كُل ثم قل )
فاننا نوضح للكاتب الذي علي ما يبدوا لم يتكلف عناء متابعه الحركة واستراتيجيتها واهدافها وغالبا لم ينزل في ١١/١١ من الاساس
اولا استراتيجيه الحركة كانت واضحة من اول يوم تمت الدعوة لثورة الغلابة ومصطلح الغلابه اكدنا مرارا وتكرارا انهم اصحاب الحقوق والمظلومين وليسوا الجوعي او العبيد الذين يهللون للطواغيط ويمكن مراجعة بيانات الحركة لتعلم الي اي مدي كانت استراتيجيتها واضحه للجميع .
ثانيا حركة غلابه ليست حركة سياسيه تهتم بنظام الحكم بل حركة ثوريه تهتم بمعاناة الشعب المطحون وتتكلم باوجاعه وهدفها فالمقام الاول هو اسقاط النظام الفاسد من جذوره وليس اسقاط انقلاب فقط ومع مراجعة للذين استجابوا بالنزول في ١١/١١ فكان الغالبيه العظمي فيهم من الاخوان المسلمين وهم اولي منك ومني بالحرص علي الشرعيه وعليه فان ادعائك بان عدم تبني الحركة للشرعيه لم يشجع الناس علي النزول فهو ادعاء خاطئ ١٠٠٪‏ بالدليل المنطقي .

والاصح ان السبب في عدم نزول قطاع كبير من الشعب هو كم القمع الغير مسبوق من عصابة النظام الفاسد وكم التهديدات التي كيلت من اعلان العسكر للناس بالقتل والاعتقال في حال نزولهم بثوره الغلابه ولم تقتصر التهديدات علي الاعلاميين فقط انما وصلت لان خرج السفاح السيسي نفسه مهددا الشعب بقدرته علي نشر الجيش في ٦ ساعات في حاله انطلاق الثوره .
وهناك امر اخر لم تستطرد الحركة في توضيحه وذلك للصالح العام وهو تخاذل مع الفصائل الثوره التي كانت قد تعهدت بالنزول في ثوره الغلابه ولم ينزل منها احد الا الاخوان . فهل كلفت نفسك من الوقت شيئا لنقدهم باحد مقالاتك ..
ثالثا وضعنا في مقارنه مع حركات وليده لم نري منها اي تواجد حقيقي علي الارض شئ غير منصف لان الكاتب اذا كلف نفسه مره اخري عناء البحث والمتابعه لتواجد شباب حركة غلابه بفاعلياته الثوريه علي ارض الواقع سيجد ان هناك فصيلين الان عندهم القدره علي النزول في شوارع مصر بفاعلياتهم الثوريه وهما الاخوان وحركة غلابه وهذا موثق خلال الفتره السابقه وحتي يومين مضو. فهل من الانصاف ان تنتقد من هوا موجود يدافع عن حقه وحقك ضد عصابه العسكر ويتعرض شبابه للقتل والاعتقال ام ان المنصف انك تدعم وتساعد كل مجمهود حقيقي في يهدف لاسقاط هذه العصابه الفاجره .
واخيرا لانك كما تاكدنا لم تتابع فالاصل حراك شباب حركة غلابه ولا بياناتها فاننا نعلمك ونعلم متابعيك اننا اقسمنا منذ اللحظه الاولي علي اننا سنكمل الطريق الي اخره ولن نتوقف حتي اسقاط النظام الفاسد كاملا
ياسر العمده
المنسق العام والمتحدث الرسمي لحركة غلابة

وحرصا من موقع عربي إكسبريس على تحري المصداقية وكفالة حق الرد ، فقد نشرنا رد الحركة كاملا بدون نقصان ، مع التنويه أن المقالات التي تنشر بالموقع لا تعبر سوى عن رأي كاتبها وليست سياسة الموقع التحريرية

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن