طبعة جديدة من “كفاحي” لهتلر تجتاح ألمانيا..وتصبح الأعلى مبيعا

ذكر ناشر ألماني أن مبيعات “كفاحي” لأدولف هتلر زادت منذ طرح نسخة خاصة من الكتاب الذي يعرض السيرة الذاتية للزعيم النازي الراحل وأطروحاته السياسية للبيع في ألمانيا قبل عام.

 

ويوجز الكتاب فكر هتلر الذي شكل أساس النازية ويوضح كراهيته لليهود التي أدت إلى المحرقة.

 

وهذه أول طبعة جديدة للكتاب منذ الحرب العالمية الثانية وصدرت الطبعة في يناير كانون الثاني 2016 بعد أن انقضت العام 2015 حقوق النشر الخاصة بالكتاب التي دامت 70 عامًا. ويشمل أقساما توضيحية ونحو 3500 حاشية وباع 85 ألف نسخة في مفاجأة للناشرين.

وقال معهد التاريخ المعاصر في ميونيخ إن 85 ألف نسخة من النسخة الجديدة المزودة بشروح وهوامش لكتاب هتلر الذي يعد البيان الرسمي لهتلر لمعاداة السامية بيعت منذ طرحه لأول في يناير/كانون الأول الماضي.

ولكن المعهد المرموق قال إنه على النقيض التام من نشر أيديولوجيا اليمين المتطرف، أثرى الكتاب النقاش حول الظهور المجدد “للآراء السياسية السلطوية” في المجتمع الغربي المعاصر.

وكان المعهد في بادئ الأمر قد طبع فقط أربعة آلاف نسخة فقط، ولكنه زاد عدد النسخ المطبوعة على الفور نظرا للإقبال الشديد. وستطرح الطبعة السادسة في الأسواق في أواخر الشهر الجاري.

وكان الكتاب المكون من جزئين من بين الكتب غير الروائية الاكثر مبيعا وفقا لقائمة صحيفة دير شبيغل العام الماضي، وتصدر الكتاب القائمة لمدة أسبوعين في إبريل/نيسان الماضي.

ونظم المعهد ايضا عددا من المحاضرات والنقاشات حول “كفاحي” في مناطق مختلفة من ألمانيا وأوروبا، وقال المعهد إن هذه اللقاءات سمحت بتقييم تأثير النسخة الجديدة.

وقال أندرياس فيرشينغ مدير معهد التاريخ المعاصر في ميونخ في بيان “اتضح أن الخوف من أن نشر الكتاب سيعطي رواجا لأيديولوجيا هتلر ويعطي النازيين الجدد منصة جديدة للدعاية أمر لا أساس له من الصحة”.

وأضاف “على النقيض من ذلك، أدى النقاش حول رؤية هتلر للعالم وتعامله مع الدعاية أعطانا الفرصة لبحث اسباب وتبعات الأيديولوجيات الشمولية في وقت بدأت فيه الآراء السياسية السلطوية والشعارات اليمينية في الانتشار”.

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن