فتحي سرور يفجر مفاجأة : طلبوا منى رئاسة مجلس النواب ورفضت

تعرف علي مفاجأة فتحي سرور لليوم السابع

 قال الدكتور فتحي سرور، رئيس مجلس الشعب الأسبق، إنه لم يشرع داخل المجلس أي قانون يقيد أو يلزم عملية “التوريث” الذي خرج بسببه  الشباب في 25 يناير، مضيفًا: “اللي يقول إني شرعت له جاهل وسخيف”.

 وأوضح سرور أنه بعد خروجه من محبسه، لم يزر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك مطلقًا، مؤكدًا حسب زعمه أن الثورة الحقيقية هي 30 يونيو، وعن ثورة يناير قال: “لا تعليق”، فالدستور الخاص بـ2014 اعترف بها ولا بد من احترام الدستور.

 وتابع: “لولا عبدالفتاح السيسي لكنا رايحين في داهية”، بحسب تعبيره.

وأضاف سرور في حواره مع صحيفة “اليوم السابع”، أنه اعتذر عن تولي منصب رئيس مجلس النواب، أو الترشح له في عام 2010، قائلًا: “مش هرشح نفسي خلاص، ومن يملك سلطة الترشيح اتصل بيا وقالي رشح نفسك تاني قلتله خلاص كفاية كده أنا اكتفيت وسيبوني في حالى”.
ولفت سرور إلى أن هناك علاقة طيبة تربطه بالرئيس الحالي لمجلس النواب علي عبدالعال، مؤكدًا أنه شخصية محترمة، فكان ملحقًا ثقافيًا بباريس وقتما كان وزيرًا للتربية والتعليم، مشيرًا إلى أن مسألة غياب النواب عن الجلسات هي آفة موجودة في كل البرلمانات في العالم، وليس لها علاج.


( متابعات )

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

شارك بتعليق