فيلم “لالا لاند” وحصوله على 7 جوائز من بينها جوائز أفضل فيلم وإخراج وممثل وممثلة. “ملف لأهم الأفلام الموسيقية”

أحتل هذا الفيلم المرتبة العاشرة في قائمة معهد الأفلام الأمريكي لأفضل 100 فيلم أمريكي، وحصد جائزة "جولدن جلوب" لأفضل ممثل في فيلم موسيقي.

 

حتى لو كنت لا تحب الأفلام الموسيقية، هناك شيء يجذبك، يمكن أن يكون الألوان، أو الطاقة والفرح بمشاهد “لالا لاند”، التي تعيد فكرة أن السينما حالة من السحر، وحلم لا ترغب في إنهائه أبدًا، “هنا للذين يحلمون”.

منذ الإعلان عن فيلم “لالا لاند”، انتظره الكثيرون من عشاق السينما حول العالم، مكتسحًا الجوائز بعدة مهرجانات أولها مهرجان “فيسنسيا” السينمائي وحتى حفل “جولدن جلوب”، في هوليوود، بحصوله على 7 جوائز من بينها جوائز أفضل فيلم وإخراج وممثل وممثلة.

يصنف هذا الفيلم بأنه فيلم رومانسي موسيقي، وتتميز معظم الأفلام الموسيقية بأنها أحد أصعب أنواع الأفلام صناعة، حيث إن إنتاج فيلم غنائي ناجح ليس بالأمر السهل، خاصة عندما يرتبط الرقص بالغناء، الذي يقوده إلى طريق الجوائز.

بحسب “الوطن” مجموعة من أهم الأفلام الموسيقية، التي سبقت ظهور “لالا لاند” بعشرات الأعوام:

1- “Singin’ in the Rain – 1952”:

الفيلم الموسيقى الرائع، الذي هو في الحقيقة تجسيد لتاريخ السينما، وانتقالها من مرحلة السينما الصامتة إلى مرحلة السينما المتكلمة، ومدى صعوبة ذلك الأمر على العاملين في هذا المجال؛ حيث نجم كبير متزوج من نجمة في نفس ذات مستواه الفني، ولكنهما يعيشان معًا في جحيم، يضطر النجم إلى الاستعانة بكومبارس فتاة جميلة لتقوم بصوت زوجته فى أحد الأفلام، مع ظهور الصوت في الأفلام، لتتحول لنجمة الفيلم الأساسية بالتدريج.

وأحتل هذا الفيلم المرتبة العاشرة في قائمة معهد الأفلام الأمريكي لأفضل 100 فيلم أمريكي، وحصد جائزة “جولدن جلوب” لأفضل ممثل في فيلم موسيقي.

2- “West Side Story – 1961”:

فيلم موسيقي أمريكي، حاز على 10 جوائز أوسكار من أصل 11 ترشيحًا، من ضمنها جائزة الأوسكار لـ”أفضل فيلم، وأفضل ممثل ثانوي، وأفضل ممثلة ثانوية، وأفضل تصميم أزياء وأفضل موسيقى تصويري.

تدور أحداثه حول قصة حب تنشأ وسط صراع، في أحياء نيويورك القديمة، التي تشهد مواجهات بين مهاجرين من أمريكا الجنوبية وسكان الحي الأصليين.

3- “Grease – 1978”:

قصة حب ملتهبة بين اثنين من المراهقين، يقعان في الحب خلال قضاء وقت الراحة على الشاطي في فصل الصيف، ويعتبر أحد أفضل الأفلام الكلاسكية الغنائية، من بطولة “جون ترافولتا” و”أوليفيا نيوتن جون”.

4- “Moulin rouge – 2001”

فيلم رومانسي موسيقي أسترالي أمريكي من إنتاج، وكتابة، وإخراج “باز لورمان”، ترشح الفيلم للعديد من الجوائز، منها 8 ترشيحات لجائزة الأوسكار حصل على اثنتين منهم، كان “مولان روج” وقتها الفيلم الموسيقي الأول، الذي يترشح لجائزة أفضل فيلم منذ 10 سنوات.

وتدور أحداث الفيلم، حول الشاعر “كريستيان”، الذي يقع في الحب مع “ساتين” نجمة ملهى م”ولان روج الليلي”، والتي يكتشف أنها مصابة بمرض خطير.

5 – “Chicago – 2002”:

تدور قصة الفيلم حول “روكسي هارت” و”فيلما كيلي”، متهمتان في جريمتي قتل عام 1920 في شيكاغو، كل واحدة منهما تكافح من أجل الشهرة والبراءة بمساعدة محامي فاسد، وحصل على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

6 – “2007 – Hairspray”:

“تينا” الفتاة البدينة، التي تسعي للنجومية في أحد البرامج المحلية، هو فيلم كوميدي استخدم الموسيقى بطريقة رائعة للتسلية، وإيصال فكرة الفيلم التي تحارب العنصرية.

7-  “Sweeney Todd – 2007”

فيلم رعب موسيقي بطولة “جوني ديب”، وتدور أحداثه حول “سويني تود” حلاق وسفاح إنجليزي، يقتل زبائنه بشفرة الحلاقة للانتقام من سكان البلدة وعمدتها، الذين كانوا السبب في تفكيك عائلته سابقًا.

8- “Mamma Mia! – 2008”:

فيلم موسيقي رومنسي بريطاني، تدور أحداثه حول “دونا”، التي تلعلب دورها “ميريل ستريب”، وابنتها “صوفي”، تعيشان بشكل مستقل على جزيرة يونانية، تقرأ “صوفي” مذكرات والدتها لتعرف شخصية والدها، فتجد في المذكرات أن أمها كان تواعد 3 شبان في وقت حملها بها، فتدعوهم “صوفي” يوم زفافها لمعرفة من فيهم يكون أباها.

9- “Nine – 2009”:

فيلم رومانسي موسيقي، وتدور قصته حول معاناة مخرج يدعى “غايدو كونتيني” في حياته المهنية والشخصية، من بطولة “دانيال دي لويس” و”نيكول كيدمان”.

10- “Burlesque – 2010”:

تدور قصة الفيلم حول فتاة بسيطة تتغير حياتها حين تعمل نادلة في مسرح “بورليسك” في لوس أنجلوس، حين تقابل هناك راقصة ومغنية سابقة تساعدها كي تصبح نجمة المكان، بطولة “كريستينا أجيليرا”، التي أعطى صوتها القوي إضافة للفيلم، حيث تم تسجيل أغاني الفيلم، التي ترشحت لجوائز الجرامي الموسيقية، كما شارك في البطولة المغنية “شير”، و”إريك دان”.

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن