في بيان حاد..أكبر تجمع لعلماء الجزائر يستنكر محاولات بسط النفوذ الشيعي بالمنطقة

لأول مرة يهاجمون المد الشيعي بشكل مباشر

الأناضول

استنكر أكبر تجمع لعلماء الدين المسلمين في الجزائر الاعتداء على المسلمين السنة في العراق، والرغبة في الهيمنة وبسط “النفوذ الشيعي” في أرجاء العالم الإسلامي، والنزعة الطائفية، التي تغذي الحرب في اليمن.

جاء ذلك في بيان لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين (مستقلة)، الأحد، عقب اجتماع لمكتبها التنفيذي تم خلاله بحث “الأحداث الأليمة التي يشهدها العالمان العربي والإسلامي”.

وورد في البيان، الذي اطلعت عليه الأناضول، أن “اليمن الذي يشهد حربا ضروسا تغذيها النزعة الطائفية التوسعية والرغبة في الهيمنة وبسط النفوذ الشيعي على أرجاء واسعة على أرجاء من العالم الإسلامي”.

وأضاف:أن “الشاهد على خطورة هذا الصراع الطائفي الاعتداء السافر على مكة المكرّمة بتوجيه صواريخ إليها من أرض اليمن، وهو ما تشجبه الجمعية وتستنكره وتندد به بقوة”.

ونهاية الشهر الماضي، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، اعتراض وتدمير صاروخا “باليستيا”، على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، غربي المملكة، أطلقته جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) من محافظة صعدة، شمالي اليمن.

ودعا بيان الجمعية من وصفهم بـ”أهل الإيمان والعقل” إلى معالجة المشكلة بما يخدم الإسلام الذي يُساء إليه بمثل هذه التصرفات.

وتعد هذه المرة الأولى التي تهاجم جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، بطريقة مباشرة ما يمسى بـ”المد الشيعي”نشر المذهب الشيعي

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن