محامى قتل والدته وهي تصلي الفجر ثمّ جلس يبكي

تبين أن المتوفاة ترتدي كامل ملابسها ومسجاة على سجادة الصلاة بأرضية حجرة النوم

 

شهدت مدينة شبرا الخيمة جريمة بشعة، حيث قتل محام والدته خلال أدائها ، صلاة الفجر بعد أن انتابته حالة هياج بسبب مرضه النفسي، الذي يعاني منه منذ فترة، وجلس بجوار جثتها يبكي واتصل بشقيقه ليخبره بما فعله.
كان اللواء مجدي عبدالعال مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من العميد صموئيل عطا الله مأمور قسم ثان شبرا الخيمة، يفيد بتلقيه بلاغا بأن “أحمد ح. ع” (42 عاما)، بقتل والدته “صفاء ع. ج “(78 عاما)، في أثناء أداء صلاة الفجر.
وبانتقال المقدم أحمد حماد رئيس مباحث القسم، تبين أن المتوفاة ترتدي كامل ملابسها ومسجاة على سجادة الصلاة بأرضية حجرة النوم، ومصابة بجرح قطعي في الرأس وكدمات متفرقة في الوجه، وسجادة الصلاة عليها آثار دماء.
وبسؤال شقيق المتهم “طه ح. ع” (52 عاما) مدير مدرسة، قرر أن شقيقه يعاني من مرض نفسي يسمى “اضطراب وجداني ثنائي القطب” منذ أكثر من 12 عاما، وتم حجزه في أكثر من مستشفى لتلقي العلاج، وتحدث له نوبات المرض عبارة عن سلوك عدواني على الأشخاص وعدم الإدراك.
وكشفت تحريات المباحث التي جرت تحت إشراف العقيد حسن زيوار رئيس فرع البحث الجنائي بشبرا الخيمة، أن المتهم كان متزوجا ولديه طفلان، وانفصلت عنه زوجته وتركته بسبب إصابته بمرض نفسي، وكان يقيم مع والدته في شقتها منذ فترة، ويوم الحادث ركّل والدته في رأسها، واعتدى عليها بالضرب حتى لقيت مصرعها، وجلس بجوار جثتها يبكي، ثم اتصل بشقيقه وأخبره بقتله أمه، وبالقبض عليه اعترف بارتكابه الجريمة.
وتحرر محضر بالواقعة حمل رقم 1509 إداري لسنة 2017، وبعرضه على النيابة العامة، أمر المستشار محمد عبدالرحمن رئيس نيابة قسم ثان شبرا الخيمة بالتصريح بدفن جثة المجني عليها، بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة، وعرض المتهم على مفتش الصحة، لبيان ما إذا كان يعاني من مرض نفسي، تحت إشراف المستشار وليد البيلي المحامي العام الأول لنيابات جنوب بنها الكلية.
أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن