وزير الاستخبارات الإسرائيلي : إسرائيل سترد على “حسن نصر الله” بضرب البنية التحتية اللبنانية

"إسرائيل سترد على ذلك بضرب الأهداف كافة المتاحة فى لبنان"

 

هدد يسرائيل كاتس، وزير الاستخبارات الإسرائيلى، بضرب البنية التحتية اللبنانية، ردًا على تهديدات الأمين العام لحزب الله اللبنانى، حسن نصر الله، بقصف العمق الإسرائيلى وضرب مفاعل ديمونة بصحراء النقب جنوبى إسرائيل، فى أى مواجهة قادمة بين الطرفين.

نقلت وسائل إعلام عبرية، عن “كاتس” قوله: “إن الأيام التى امتنعت فيها إسرائيل عن ضرب البنية التحتية اللبنانية قد ولت”، مضيفًا أنه “إذا أقدم “نصر الله” على قصف العمق الإسرائيلى، أو البنية التحتية الإسرائيلية، فإن إسرائيل سترد على ذلك بضرب الأهداف كافة المتاحة فى لبنان.

وقال “إن نصر الله، يخدم بصورة مطلقة المصالح الإيرانية، وإنه يستعد للتضحية بالدولة اللبنانية من أجل خدمة هذه المصالح”، مضيفًا: “يجب فرض عقوبات على هذه المنظمة الإرهابية تؤدى إلى شل نشاطاتها، كما يجب ممارسة الضغوط على إيران لتكف عن تمويل وتصليح هذه المنظمة.

كان “نصر الله”، قد توعد إسرائيل بمفاجآت تخفيها المقاومة اللبنانية وتغير مسار أى حرب، كما دعا إسرائيل إلى تفكيك مفاعل ديمونة النووى بصحراء النقب وليس فقط خزان الأمونيا بحيفا شمالى البلاد، مشيرًا إلى أن التهديد والوعيد الإسرائيلى ضد لبنان هو فى دائرة الحرب النفسية.

أضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن